الثلاثاء, 26 نوفمبر 2019 11:58 صباحًا 0 25 0
ورشة أكون للأدب المسرحي |د3: ماهي أسباب تأخر ظهور المسرح عند العرب ؟
ورشة أكون للأدب المسرحي |د3: ماهي أسباب تأخر ظهور المسرح عند العرب ؟

 

 

بما أن بدايات المسرح كانت في المعابد الوثنية فإن العرب رغم وجود المواد الخامة التي تصلح أن تكون مسرحية من الطراز الأول سواء في العصر الجاهلي أم في العصر الإسلامي.

كما في الجاهلية يمكن أن تكون مو ضوعات اجتماعية الصعاليك والعبيد والمرأة الجاهلية وغيرها،

وموضوعات سياسية أيام العرب مثل حرب البسوس التي استمرت أربعين عاما، وحرب داحص وغبراء، وشيخ القبيلة وغيرها،

وموضوعات أسطورية أبطال العرب في الجاهلية وحاتم الطائي الذي كان رمزا للجود والكرم،

وموضوعات تاريخية تاريخ الصنعاء، وسد مآرب، ومكة المكرمة، ويثرب غيرها،

لكنهم لم يهتموا بها بل كانوا مشغولين وفرحين بالشعر الغنائي.

 

ولم يذكر لنا التاريخ شيئا عن وجود شيء من الدرامة عند العرب في وثنيتهم الجاهلية،

وذلك يعود إلى أن الوثنية العربية لم تكن وثنية أصلية، إذ هي في الواقع صورة مشوهة من دين قائم وهو التوحيد ولذلك لم تتكون لها تقاليد عميقة كما لدى الوثنيات الأخرى.

 

وكما أوضح الدكتور محمد سراج الدين في كتابه فن المسرحية وسعته في الأدب العربي .

أن أسباب تأخر ظهور هذا الفن عند العرب هي ما يلي :

1 -نشأة الفن المسرحي آجزء من ألوان العبادة .

2 -إن الحياة العربية ببداوتها لم تعن على وجود المسرح في الأدب العربي الجاهلي .

3 -إن الأدب العربي الإسلامي قد عرف الأدب اليوناني بالترجمة ولكنه لم يتعمقه، وعنى بالفلسفة فقط .

4 -إن الحياة الإسلامية آذلك في دينيتها لم تكن تعين على وجود المسرح، لأنها لا تجسم بل أنها تحرم هذه الملامح الفنية التي يقوم بها وجود المسرح.

5 -إن الأمة العربية أقرب إلى الواقعية، ولم يتبادر إلى أذهانهم التمثيل وهم يميلون إلى التغني.

6-عزلة الأمة العربية عن بعض الثقافات للحضارات الأخرى واكتفائهم بجانب الأدب المكتوب دون التجسيد كما في الأمم الأخرى .

لذلك فإن الباحثون يرون أن الأدب العربي لم يعرف منذ القديم وإلى منتصف القرن التاسع عشر فن المسرحية ولا فن التمثيل ، بل اكتفى بالشعر الغنائي الخالص ،

 

وسبب ذلك راجع إلى مجموعة من العوامل ، أبرزها :

1 – العامل الديني كما ذكرنا سابقا، تعود بدايات نشأة الفن المسرحي إلى أصول إغريقية ورومانية ، حيث كانت تقام طقوس وثنية يُتقرب بها إلى آلهتهم ، وتكون هذه الطقوس على شكل غناء ورقص . ومع مجيء الإسلام الذي حرم الشرك والوثنية ، لم يعد لهذا الفن من ظهور .

2 – العامل الاجتماعي كانت العصبية الجاهلية قديما تقيد دور المرأة وتبخسها حقوقها ، ولا يُسمح لها بممارسة أي نشاط اجتماعي أو مهني ، وفرض عليها قيودا صارمة وظالمة ، إلى أن جاء الإسلام الذي كرمها وشرّف قدرها ، وحفظ حقوقها . وبتطور العصور الأدبية انتهت بالمرأة كعنصر فعّال ومشارك رئيسي في الفنون ، وعلى رأسها فن المسرحية .

3 – العامل الفني كان لالتزام العرب بوحدة الوزن والقافية في الشعر ، قيدا كبيرا لا يلائم المسرحيات التي تقتضي أن تكون مطولة  تختلف أبياتها في الوزن والقافية بعضا عن بعض .

 

كما أن الأدب العربي القديم كان مقتصرا على الشعر الغنائي ، وهو في الأصل لدى الإغريق القدماء شعر كان الناس ينشدونه برفقة بعض الآلات الموسيقية وخاصة القيثارة ،

أما المسرحية ففي القديم كانت شعرا تمثيليا ، يضم شخصيات وحوار وأفعال ، وتكون أمام جمهور الناس .

 

اذا متى كان مولد المسرح العربي ؟

لقد حمل نابليون معه في مدة الغزو  مسرحاً للترفيه عن جنوده.إن عرب مصر قد اطلعوا على فن جديد الذي ساعد لاحقاً على سرعة نشوئها في مصر،

عن غيرها من الدول العربية ولكن يرجع المؤرخين مولد المسرح العربي للقرن التاسع عشر على يد الأديب اللبناني مارون النقاش ، والذي عاش مغتربا في إيطاليا ، واطلع على ثقافة ذلك البلد وأحوال أبنائه وأعجب بمسرحهم . بالضبط في سنة 1848م عندما عاد مارون النقاش من أوروبا إلى بيروت فأسس مسرحا في منزله فعرض أول نص درامي في تاريخ المسرح العربي الحديث هو" البخيل" لموليير و حاول أن ينشر هذا الفن ، فراح يكتب القطع المسرحية ، ويشكل فرق التمثيل على طريقة موليير المسرحي الفرنسي ، وهكذا قام بترجمة مسرحية ” البخيل ” لموليير بعد أن أجرى عليها بعض التغييرات لتلائم الجمهور العربي ، ثم كتب مسرحية ” الحسود السليط ” ، و” أبو الحسن المغفل ” .

 

كانت الخطوة الأولى لفن المسرحية في الأدب العربي. بعدها بدأ المسرح العربي يعتمد على عدة طرائق في استنبات المسرح الغربي كالترجمة والاقتباس والتعريب والتمصير والتأليف والتجريب وشرح نظريات المسرح الغربي ولاسيما نظريات الإخراج المسرحي وعرض المدارس المسرحية الأوربية.

 

المزيد عن الأدب المسرحي العربي في الجزء القادم ..

 

دمتم بخير.... تابعونا ...

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
الأدب المسرحي الفن المسرحي العربي مقوماته بداياته أنواعه ومميزاته وخصائصه

محرر الخبر

بهجة العجمي
كاتب عام في منصة أكون للإبداع العربي

   

 .

شارك وارسل تعليق

مقالات مميزة ننصحك بها

 .

نادي القراءة و نقاش

آراء الكتاب

مدير العام أكون للإبداع العربي
صحفي في قسم الإعلام و الصحافة, اطلقت مؤسسة أكون للإبداع العربي في 2017، وهي تهتم بدعم المبدعين في كافة مجالات الأدب.
ج2| إليكم أكثر 10 قوالب روائية مستفزة ف الواتباد ، واتبادرز تجنبوها فورا????
2019-09-26