الأثنين, 25 نوفمبر 2019 05:14 مساءً 0 35 0
ورشة الأدب العربي | العصر الحديث |د2: ما هي أطوار الشعر العربي الحديث ؟
ورشة الأدب العربي | العصر الحديث |د2: ما هي أطوار الشعر العربي الحديث ؟

 

 

عرفنا مما سبق أن الشعر مر بأطوار تمت الإشارة لها سابقاً ويمكننا هنا العودة لها ببعض التفاصيل والتوضيح .

 

أطوار الشعر العربي الحديث :

1- طور الإحياء:

وذلك برجوع الشعراء إلى تقليد ما كان عليه الشعر العربي في عصوره الذهبية المزدهرة، ولاسيما العصر العباسي، وتمثلهم لأساليبه واقتفاؤهم آثاره في صياغة الصور البيانية والموسيقى الجزلة واللغة الفخمة..

وكان يعني التخلي السريع عن المحسنات الشكلية في عصر الانحطاط.

فكان شعراء الإحياء يعارضون القصائد المشهورة في الشعر القديم حيناً وينطلقون إلى التجديد في المعاني والمضامين أحياناً أخرى ولكن ضمن أطر الأوزان الشعرية القديمة.

ومن أبرز شعراء الإحياء الذين يوصفون عموماً بأنهم أصحاب (المدرسة التقليدية) أو (الكلاسيكية).

أحمد شوقي وحافظ إبراهيم الذي اشتهر بأنه (شاعر الشعب ) صاحب الأشعار الرثائية وارتباطه بالشعب وقضاياه في مقابل شوقي الذي ارتبط بالقصر الملكي .

 

2- طور التأثر بشعر الحداثة الغربية:

وضح مما تقدم أن الشعراء بعد الحرب العالمية الأولى أخذوا يتأثرون بالشعر الغربي - الفرنسي والإنكليزي،

الرومانسي خاصة - إما مباشرة، وإما عن طريق من تأثر به أو ترجم عنه،

وقد أسفر هذا التأثر، بصورة أساسية، عن اتجاه شعري جديد يمزج بين خصائص الكلاسيكية في الصياغة الشكلية وبين كثير من خصائص الإبداعية في المضمونات وأساليب التعبير ومفردات اللغة الشعرية والنبرة الانفعالية الوجدانية..

والكثيرون من رواد الأحياء حاولوا التجديد بعد الاطلاع على الشعر الغربي فكان هناك اختلاط بين الرومانسية والإبداعية.

وبوجه عام يعرف هذا الاتجاه الجديد، تمييزاً له من سابقه، باسم «الاتباعية الجديدة» وأحياناً باسم «المرحلة الإبداعية»، مع الكثير من التجاوز في هذه التسمية بالطبع.

وفي هذه المرحلة ظهرت بوادر تجديد تتضمن نظم الشعر المرسل والشعر المنثور وكانت لغة هؤلاء الشعراء مرنة وما نظم من القصص بالشعر الحر أكثر طواعية لتصوير المواقف والأحداث ورسم الشخصيات، لمايتمتع به من حرية في توزيع التفعيلات مما يمكن من تحقيق الوحدة العضوية المناسبة للقصة.

كم في الشعر القصصي :

ومن أبرز شعراء هذا المرحلة الريحاني وجبران وأحمد زكي أبو شادي.

 

3- طور تجاوز الشكل القديم ومرحلة الشعر الحر:

فقد تحرر الشعراء من الأوزان الخليلية القديمة واعتمدوا التفعيلة الواحدة - وأحياناً الجملة الموسيقية الشعرية الواحدة التي تتضمن تفعيلتين - أساساً لمدى طول البيت الواحد،

وتخلوا عن وحدة البيت لصالح وحدة «المقطع الشعري» إذ تؤلف الصور المتشابكة «مشهداً» حركياً يعكس حالاً انفعالية عاطفية أو جزءاً من حالة تتكامل في القصيدة كلها محققة وحدتها الموضوعية،

فيترابط الشكل والمضمون ترابطاً صميمياً. وقد سلف تبيان معنى «الملحمية» في النماذج المميزة لقصيدة التفعيلة هذه.

وقد  طور شعراء التفعيلة الشعر الحر مفهوماً جديداً لما سمي الشعر الملحمي الشعر الملحمي ولم ينظم الشعراء العرب الشعر الملحمي بالمعنى الدقيق المعروف عند الغربيين، ولاسيما عند اليونانيين مثل «الإلياذة» و«الأوديسة» لهوميروس أو «الإنيادة» لفرجيليوس بل نظموا ما هو أشبه بالملاحم.

وهي مطولات فيها بعض شروط الملحمة كعنصر القص والتاريخ والأسطورة أحياناً من دون سائر الشروط الملحمية من تصوير الوقائع البطولية الخارقة في سيرة شخص أو تاريخ أمة.

ومن هذه المطولات التي سميت ملاحم: ملحمة «عيد الغدير» للشاعر اللبناني بولس سلامة.

 

4- قصيدة النثر:

وهي طوراً من أطوار الشعر العربي الحديث، ولكنها تمثل اتجاهاً محدوداً على هامش الطور السابق.

وهذه القصيدة تتحرر من الوزن والموسيقى كلياً وتبقي على الموسيقى الداخلية للعبارات،

وتكتفي بإنشاء «الحال الشعرية» في أحسن الأحوال، مما قد يوجد في كثير من أشكال التعبير النثرية،

الأمر الذي يجعل كثيرين من النقاد لا يصنفون النصوص المكتوبة بهذه الطريقة مع الشعر.

 

ومما تقدم يمكننا القول إن الشعر العربي الحديث تأثر ببعض المذاهب الشعرية الغربية في الأطوار الثلاثة الأخيرة السابق ذكرها،وهنا لا يمكن القول بأنه ظهرت فيه مدارس أو مذاهب أدبية كتلك التي عرفتها الآداب الغربية،

وأن «تسميات مدارس» إنما جاء من باب التجاوز لغرض التقريب والإيضاح. فحقيقة الأمر هي أنه توجد اتجاهات في الأدب العربي الحديث،

وما ينقصها كي تسمى «مدارس» هو الأساس الفلسفي الذي تفتقده، كما يرى ذلك الكثير من الادباء والنقاد والذي يعبر عن تغير في طبيعة النمو المجتمعي العام نمواً موازناً أو مكافئاً لما عرفه الغرب وكان منطلقاً ودافعاً لولادة مدارس الأدب عنده.

 

في الجزء القادم نتناول المزيد من الحقائق في أغراض الشعر الحديث وتطوره .

 

تابعونا....

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
الادب العربي العصر الحديث الشعر المدارس الشعرية أغراضه وخصائصه ومميزاته

محرر الخبر

بهجة العجمي
كاتب عام في منصة أكون للإبداع العربي

   

 .

شارك وارسل تعليق

مقالات مميزة ننصحك بها

 .

نادي القراءة و نقاش

آراء الكتاب

مدير العام أكون للإبداع العربي
صحفي في قسم الإعلام و الصحافة, اطلقت مؤسسة أكون للإبداع العربي في 2017، وهي تهتم بدعم المبدعين في كافة مجالات الأدب.
ج2| إليكم أكثر 10 قوالب روائية مستفزة ف الواتباد ، واتبادرز تجنبوها فورا????
2019-09-26