السبت, 23 نوفمبر 2019 10:58 صباحًا 0 44 1
ورشة الأدب العربي | العصر الحديث | د١ : التمهيد .
ورشة الأدب العربي | العصر الحديث | د١ : التمهيد .

 

النهضة الأدبية كانت محاولة للرد على تحديات حركة النظام الإستعماري لوجود الأمة العربية من موقع الصراع معه من أجل البقاء والتقدم.

 

إن ثمة منظومتين ثقافيتين تتفاعلان في إطار تناقضاتهما المفهومية والقيمية:

الثقافة العربية الإسلامية، والثقافة الغربية الرأسمالية الاستعمارية.

وفي الظروف السائدة حتى اليوم فإن الثانية هي المهيمنة، أما الأولى فمتعثرة الخطا وتابعة من منظور علاقات أصحابها بالغرب.

 

ومن الجدير بالذكر ان بداية نهضة الشعر كانت في النصف الثاني من القرن التاسع عشر ثم تتسع في أوائل القرن العشرين.

قبل تلك الفترة ظل الشعر كما هو عند أكثر شعراء عصور الدول المتتابعة من صنعة وتكلف، وظلت أغراضه هي الأغراض التقليدية من مديح وهجاء وغزل ورثاء ووصف إضافة إلى الإخوانيات.

وظلت الشكلية اللفظية هي السائدة إضافة إلى ما عرف في «عصر الانحطاط» من كثرة الاقتباس والتضمين، والتشطير لقصائد معروفة.

 

في «مرحلة الإحياء»

التي أعيد للشعر العمودي فيها إشراقه ورونقه، وبعثت فيه الروح من جديد على أيدي بعض الشعراء كان في مقدمتهم محمود سامي البارودي الذي كان تجديده مرتبطاً بالأسس الشعرية القديمة.

 

كما وظهرت في الشعر العربي في العصر الحديث بعض الفنون الشعرية التي لم تكن معروفة قديماً وهي:

 

-الشعر المسرحي

بعد اطلاع العرب على مسرحيات فرنسية وإنكليزية مثل مسرحيات شكسبير وموليير وكورني وراسين.

 

-الشعر القصصي

تنوعت موضوعاته، فكان منها التاريخي والديني والأدبي، من ذلك ما نظمه خالد الجرنوسي لبعض قصص القرآن في ديوانه «اليواقيت»،

الشعراء استطاعوا أن يوفقوا بين فني القصة والشعر.

 

-الشعر الغنائي أو الوجداني

هو معظم ما أثر عن الشعراء العرب القدامى والمعاصرين، لأن بواعثه تتصل بوجدان الشاعر، وهو المحرض الرئيس لعملية الإبداع الشعري.

 

-الشعر الإحيائي

هو تطوير لشعر الغنائي العربي وتجديد مع اهتماماً كبيراً للصياغة القديمة في معالجة الموضوعات الجديدة مثل القضايا القومية، والاجتماعية، والتأملية. ومن أبرز شعراء الإحياء وأكثرهم شهرة أحمد شوقي.

 

-الشعر التجديدي

ويقع هذا التجديد في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الأولى حتى ابتداء الخمسينات. ولعل أكثر المجددين شهرة في إطار القصيدة الكلاسيكية على امتداد الوطن العربي، خليل مطران.

 

-قصيدة النثر

يعتمد هذا النمط من الكتابة على التعويض عن الإيقاع الموسيقي للشعر بموسيقى الكلام الداخلية وهذا ما يجعل من نصوص هذا النمط قريبة مما كان ينادي به أصحاب الدعوة إلى «الشعر الصافي». وهو ما سمي بالشعر المنثور.

 

في الجزء القادم نتناول هذة الاغراض بالمزيد من التفاصيل مع ذكر أبرز الشعراء والمدارس الأدبية والشعرية.

 

تابعونا ...

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
الأدب العربي العصر الحديث الشعر التجديد والنهضة الأدبية والشعرية أغراضه وخصائصه ومميزاته

محرر الخبر

بهجة العجمي
كاتب عام في منصة أكون للإبداع العربي

   

 .

شارك وارسل تعليق

مقالات مميزة ننصحك بها

 .

نادي القراءة و نقاش

آراء الكتاب

مدير العام أكون للإبداع العربي
صحفي في قسم الإعلام و الصحافة, اطلقت مؤسسة أكون للإبداع العربي في 2017، وهي تهتم بدعم المبدعين في كافة مجالات الأدب.
ج2| إليكم أكثر 10 قوالب روائية مستفزة ف الواتباد ، واتبادرز تجنبوها فورا????
2019-09-26