السبت, 26 أكتوبر 2019 11:38 صباحًا 0 27 1
ورشة الأدب العربي في العصر العباسي الثالث| النثر
ورشة الأدب العربي في العصر العباسي الثالث| النثر

النثر في العصر العباسي الثالث

 

فقد اغتنت ملامحه وتنوعت أنماطه.

فقوام التعبير عند ابن المقفع مشاكلة  اللفظ للمعنى، مع توخي الاقتصاد في الألفاظ والوضوح في المعاني إذ البلاغة عنده

«هي التي إذا سمعها الجاهل ظن أنه يحسن مثلها»،

فكان همه جلاء الفكرة وإيصال المعنى،

ولهذا لم يكن يلوي على صنعة أو تنمق ولا وشي أو تزيين.

حملت مع التعقيد الحضاري ما يوازيه من التعقيد الأسلوبي، على غرار ما كان أيضاً من حال الشعر،

فطالت العبارة لتكون أقدر على استيعاب الفكرة، وحل الإطناب في القول محل الإيجاز المعهود.

وحرص الكتاب على أن تتسربل جملهم فيما بينها بإيقاع الازدواج أو التوازن، ثم مضى الناثرون على هذا الصعيد من تدبيج كتاباتهم والتأنق في عباراتهم إلى المدى الأقصى،

فجدّوا في طلب الزخرفة والتنميق. ولم يقتصر طلب السجع والزخرف على أصحاب المقامات بل كاد يشمل ذلك معظم الأدباء والناثرين.

 

وقلما نأى كاتب منشيء في العهود العباسية المتأخرة عن هذه المظاهر التزيينية في النثر العربي.

ولم يحل القرن السادس الهجري حتى غلب التصنع على النثر العربي وبسط طابعه على معظم النتاج الأدبي في ذلك العصر.

ولعل ما يبعث على الرضى أن بعض أنماط الكتابة النثرية لم تنجرف مع هذا المد التعبيري المتكلف،

بل ظلت بريئة إلى حد بعيد من معظم هذه القيود اللفظية والزخارف البديعية، إلا قليلاًَ من السجع بين الألفاظ وبعضاً من التوازن بين الجمل فحافظت كتب المؤلفين ومصنفات العلماء بالإجمال على الأسلوب المرسل

ولاسيما مؤلفات النقد الأدبي والتراجم والتاريخ وتقويم البلدان ونحوها.

 

ضؤلت الخطابة بشكل عام

و في الجيوش بوجه خاص بعد أن انقضى عهد الفتوح. وصار الكثير من الجنود من الجيش الإسلامي نفسه من الأعاجم، فرساً أو تركاً، لا يفقهون العربية ولا يتأثرون ببلاغتها.

ولم يعد للخطابة في النفوس بوجه عام ما كان لها من منزلة في عصر الراشدين والأمويين

كما أناب الخلفاء والحكام غيرهم فيها. ثم ازداد الأمر سوءاً في آخر العصر العباسي،

 

وضعفت الخطابة الدينية أيضاً،

وأصبح خطباء المساجد يرددون خطب السابقين ويقرؤونها من كتبهم على المنابر، وأغلبها خطب مسجوعة متكلفة

 

في الجزء القادم نتناول عصر جديد من عصور الأدب العربي

 

تابعونا ....

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
الادب العربي العصر العباسي الثالث النثر أغراضه وخصائصه ومميزاته

محرر الخبر

بهجة العجمي
كاتب عام في منصة أكون للإبداع العربي

   

 .

شارك وارسل تعليق

مقالات مميزة ننصحك بها

 .

نادي القراءة و نقاش

آراء الكتاب

مدير العام أكون للإبداع العربي
صحفي في قسم الإعلام و الصحافة, اطلقت مؤسسة أكون للإبداع العربي في 2017، وهي تهتم بدعم المبدعين في كافة مجالات الأدب.
ج2| إليكم أكثر 10 قوالب روائية مستفزة ف الواتباد ، واتبادرز تجنبوها فورا????
2019-09-26