الاربعاء, 25 سبتمبر 2019 01:46 مساءً 0 88 0
| لا أستحق النجاح |كيف تتخلص من هذه الآفة المدمرة؟ التي تعرقل تطورك؟
| لا أستحق النجاح |كيف تتخلص من هذه الآفة المدمرة؟  التي تعرقل تطورك؟

(لا أستحق)...

 

تفكر طوال الوقت انك لا شيء، لا تستحق النجاح او الشهرة  .

 

ما الذي يخلق هذا النوع من التفكير لدى الكتاب؟.

في الغالب، النظر إلى الآخرين واعمالهم. فإن كنت من النوع الأول ورأيت أحدهم يكتب بأسلوب جميل ولا يحصل على الكثير من الحب، ستشعر بتأنيب الضمير وكأنك السبب. بينما إن نظرت إلى من تظن أنك أفضل منه وهو يحصل على الكثير من الاهتمام ستشعر بالغضب والغيرة.

دعونا نوجه أنفسنا قليلاً ببعض الطرق التي ستجعلنا نصل لمبتغانا دائماً مع رضى عن النفس.

أولاً، فلتؤمن دائماً أن يوم سطوع نجمك سيحين حتى لو تأخر، ستصبح الشخص الذي تحلم به، أنت فقط لا تعرف كيف ومتى. متى هي من عند الله، أما كيف فهو دورك، جرب كل الطرق والأساليب التي ستشعر بسببها بالرضى والثقة مما تتكتب حتى لو خرجت من منطقتك التي ترتاح بها إلى نوع جديد، ربما هو الأنسب لك!.

ثانياً، حاول ان تلاحظ نقاط قوتك وضعفك، ولتبني نقاط قوتك اكثر ولتهدم الخاصة بالضعف حتى ترى نفسك من منظور إيجابي.. امثر جمالا و قوة . 

ثالثاً، عندما تكتب حاول ان تعود للعمل بعد شهر من كتابته ثم تبدأ بنشره، لتقوم ببعض التعديلات هنا وهناك والتي ستجعلك اكثر ثقة من نفسك.

 

بقلم صبرين نبيل

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
أستحق حسنا أن

محرر الخبر

غدير الحيدري
كاتب عام في منصة أكون للإبداع العربي

   

 .

شارك وارسل تعليق

مقالات مميزة ننصحك بها

 .

نادي القراءة و نقاش

آراء الكتاب

مدير العام أكون للإبداع العربي
صحفي في قسم الإعلام و الصحافة, اطلقت مؤسسة أكون للإبداع العربي في 2017، وهي تهتم بدعم المبدعين في كافة مجالات الأدب.
ج2| إليكم أكثر 10 قوالب روائية مستفزة ف الواتباد ، واتبادرز تجنبوها فورا????
2019-09-26