الجمعة, 24 مايو 2019 06:09 مساءً 0 233 0
مقال جميل بعنوان : اختيارتنا في حياتنا | بقلم الكاتبة زهراء ناجي
مقال جميل بعنوان : اختيارتنا في حياتنا | بقلم الكاتبة زهراء ناجي

ماذا نريد لأنفسنا...وكيف نحاول أن نسعدها.. هل كانت تلك الاختيارات صحيحه أم خاطئه؟؟

هل كنا متسرعين في اختيارها ومدركين أنها مناسبة لنا هل أساسها حب أم قناعة من كلا الطرفين.. تأتي تلك التساؤلات في داخلي وعقلي ..لما مررت به في حياتي من تجارب ولما أشاهده وأسمع به الآن من علاقات الحب بين الشباب...

أكثر العلاقات الآن أصبحت متفككة لاأساس لها لايحكمها عقل فاهم واعي للأمور ولا قلب يراعي فيه المشاعر والأصول أن نختار شخصا يكون لنا رفيقا وصديقا قبل أن يكون حبيبا أن نعشق تفاصيل شخصيته كل ما هو عليه ألا نحتاج من يكمل لنا نقصا في داخلنا بل يبني ذلك النقص ويخلق بنا ماكنا نحلم بيه... ألانعيش معه أحلام يقظه أوجدناها في أنفسنا ،بل نعيش واقعا

تحكمه عقولنا قبل قلوبنا.. الحب ليس كلمة تقال أينما كان وفي أي وقت وليس رغبة ممكن أن نشبعها بلحظة وبعدها يكون الضياع الحب اختيار قبل أن يكون قرارا..

وليست كل العلاقات مثالية وناحجة ..ممكن أن نحرص على علاقة على مبدأ عدم التخلي ونبني مافي الدواخل من مشاعر على أساس الثقة والتفاهم ومبدأ التناسي والتغاضي عن بعض الأمور لخلق سعاده بالوجود معا .. على رغم الصعاب التي تواجهها في الحياه من ألم وعناد وجراح فنبني عقولنا قبل قلوبنا وعواطفنا . ولتكن

اختياراتنا صحيحه لعله يمر يوم طويل نقرأ فيه كلمة أو عبارة تؤثر بنا وتعني لنا الكثير. لعلي قد وفقت في أن أوصل هذه العبارات لكم وقد أكون مخطئه في رأيي وليس هو كل عين الصواب أنا لست معصومه من الخطا فكلي أخطاء .. وأول أخطائي سوء اختياراتي في حياتي.. حاولت أن أوصل لكم شيئا مما في بالي .

البعض منكم يقنتع والبعض له رأي ثانٍ ..وقد يكون البعض الثالث .معارض ...

الصورة رسم على الحصى من اعمالي- 

 

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
مقال الكاتبة زهراء ناجي الأدب الكتابة

محرر الخبر

أكون للإبداع العربي
مدير العام
اطلقت مؤسسة أكون للإبداع العربي في 2017، وهي تهتم بدعم المبدعين في كافة مجالات الأدب.

   

 .

شارك وارسل تعليق

مقالات مميزة ننصحك بها

 .

نادي القراءة و نقاش

آراء الكتاب

مدير العام أكون للإبداع العربي
صحفي في قسم الإعلام و الصحافة, اطلقت مؤسسة أكون للإبداع العربي في 2017، وهي تهتم بدعم المبدعين في كافة مجالات الأدب.
ج2| إليكم أكثر 10 قوالب روائية مستفزة ف الواتباد ، واتبادرز تجنبوها فورا????
2019-09-26